التوازن بين العمل والحياة…

الانسان له طموح مهنية ومهام عمل يومية، وتأخذه هذه الطموح بعيداً لدرجة أنه ينسى متطلبات حياته الأساسية مثل الصحة والعائلة والترفيه والروح…work-life-balance
التوازن بين العمل والحياة أساسي ومهم لنجاح الانسان، فالعامل لن ينتج جيداً لو لم يقضِ اجازة نهاية أسبوع مريحة مع عائلته مثلاً، أو اذا كان على خلاف مع بيته وأسرته أو كان متعباً جسدياً أو نفسياً…

لذلك برز موضوع التوازن بين الحياة والعمل لكي لا يطغى جزء على جزء، ولذلك نجد أن التأخير في العمل لما بعد ساعات الدوام مؤشر سلبي للموظف في بعض الشركات، وعدم أخذ الموظف لإجازته يستدعي التنبيه أو الانذار في شركات أخرى.. طبعاً هناك شركات تتبنى جزء من حياة الانسان فتمنح موظفيها اجازة مدفوعة مع تغطية تكاليف الإجازة في حال كانت جولة سياحية، وهذا يخدم بإتجاهين: الأول أن الموظف يشعر بالراحة النفسية، وبالتالي سيعود الى عمله مفعماً بالنشاط والحيوية، والثاني: أن ذلك يعزز الانتماء الوظيفي لدى الموظف ويعكس بالتالي صورة ايجابية عن بيئة عمله ومؤسسته التي يعمل بها…

في صفقة فيسبوك/واتس آب: 19 مليار… هل تعرفون حجم هذا المبلغ؟؟

whatsapp facebook
هذا المبلغ يمكن أن يسد كل نفقات السلطة الوطنية القادمة لمدة 8 سنوات على الأقل
هذا المبلغ كفيل بتحويل فلسطين الى سنغافورة
هذا المبلغ يمكن أن يقتل الجوع في فلسطين لعشرات السنوات
هذا المبلغ يمكن أن يؤسس لصناعات فلسطينية بحيث نستقطب عشرات الآلاف من العمال
هذا المبلغ يمكن أن يجعلك وكل الشعب الفلسطيني يحرق وقود مجاناً لعشرين عاماً…هذا المبلغ هو القيمة التي دفعها فيسبوك لشراء واتس آب… برنامجي دردشة وتواصل اجتماعي لا تقدم خدمات أعمال حقيقية، نساهم فيه أنا وأنت وكل مواطن فلسطيني بربع الى نصف وقتنا يومياً دون مقابل… ويستثمر فيسبوك وقتك لبيع الاعلانات وكسب المال…

واتس آب هو ذلك الشيء الذي تستخدمه السيدات لسؤال صديقاتهن “شو طابخة اليوم”… وهو الذي سبب خسائر فادحة لشركات الاتصالات المحلية بسبب أن الناس صارت تلجأ اليه عوضاً عن ارسال الرسائل القصيرة sms المدفوعة الثمن، مما دفع بعض الحكومات العربية الى تعطيله في بلادهم حفاظاً على أرباح شركات الاتصالات التي تدفع ضرائب للدولة..

نحن العرب في هذه الدنيا كخراف المزرعة، نُباع ونُشترى وليس لنا من الأمر إلا الذبح أو نوع العلف…

التعليم ليس رفاهية

يقطع الأهل من لحم أجسادهم لتعليم ابنائهم… والإبن:

1. داير
2. مش حاسس
3. مش مقدّر النعمة
4. وقته مهدور في التفاهات
5. غبي (الغبي بالنسبة لي ليس هذا الذي تضع امامه شوية برسيم وشوية خبز فيأكل البرسيم,,, لا … الغبي هو الغير قادر على الابتكار والابداع والمبادرة والتعامل مع المشاكل والضغوط)
6. لا يعرف ولا يبحث

أولى لي أن أرمي ابني بالشارع على ان يكون واحد من السابق …

صدقوني هناك نماذج “صاروخية” بمعنى الكلمة.. هؤلاء هم من تنتظرهم مراكز القيادة في الشركات والمؤسسات وحتى على مستوى الوطن..

يصدمني من يصر على أن يعلم ابنه مع ان ابنه رسب بالتوجيهي، ثم نجح بطلوع الروح، ثم يرسله ليدرس جامعة فيعيش الدراسة وهو يتعكز ثم يتخرج فلا يجد عمل فيبحث عن حرفة…

الغبي هو الأب في هذه الحالة… اصرار في غير محله، وعمر ابنه يحترق أمامه…

ثم يا أيها الناس… هناك تعليم مهني يكسب ابنك صنعة، أفضل له مليون مرة من دراسة بكالوريوس تربية .. بالله عليكم من أفضل حالاً .. صاحب مصلحة تكييف وتبريد أو مصلح غسالات أو كهربجي سيارات أو ميكانيكي وجميعهم معهم دبلوم بحد أعلى .. ولا خريج الجامعة (اقتصاد، محاسب، محامي، شريعة، فنون، تربية…الخ)؟؟؟

كلية الدراسات العليا توصي بمنح الباحث سامي صدر درجة الماجستير في الإدارة الهندسية

Mon, 2013-02-11

أوصت كلية الدراسات العليا في الجامعة بمنح الباحث سامي سمير عبدو صدر، الطالب في كلية الدراسات العليا، درجة الماجستير في الإدارة الهندسية عن رسالته التي تقدم بها وكانت بعنوان: “التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية في الجامعات الفلسطينية جامعة النجاح الوطنية كحالة دراسية”.

وناقشت الدراسة موضوع التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية في الجامعات الفلسطينية التقليدية، العامة أو الحكومية أو الخاصة والتي تمنح شهادة البكالوريوس لخريجيها. حيث تم اجراء استبيان لجمع البيانات المتعلقة بموضوع الدراسة وتحليلها حيث أظهر تحليل نتائج البيانات التي تم جمعها، إلى أنه وعلى الرغم من إيمان قيادة الجامعات الفلسطينية التي تم اختيارها لإجراء الدراسة عليها بأهمية التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية في جميع المستويات، إلا أن نتائج الدراسة أشارت الى عدم تطبيق منهجيات التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية في الجامعات، فضلاً عن أنها في حال وجودها كممارسات، فإنها لا تحقق النتائج المرجوة منها بشكل فعال، حيث أن قسم الموارد البشرية في الجامعات يقوم بتنفيذ الأنشطة المنوطة به دون أن يقوم بربطها بالأهداف الإستراتيجية للجامعة ككل.

وبناءً على نتائج التحليل السابق فقد تم اعداد اطار عام لخطة استراتيجية للموارد البشرية يمكن تطبيقها في جامعة النجاح الوطنية، بناءً على مراجعة بعض الخطط الاستراتيجية للموارد البشرية لبعض الجامعات في أماكن ودول مختلفة، واجراء التحليل البيئي للموارد البشرية في الجامعة، فضلاً عن مراجعة وتحليل الخطة الاستراتيجية لجامعة النجاح الوطنية 2011-2015. ونتيجة لذلك فقد تم تحديد الرؤية والرسالة والأهداف الاستراتيجية للموارد البشرية في الجامعة، ومن ثم تم تحديد استراتيجيات لتحقيق الأهداف وتم وضع مؤشرات قياس أداء كل من هذه الاستراتيجيات، كما تم تحديد المسؤوليات المتعلقة بتنفيذ كل منها.

أوصت هذه الدراسة بتبني منهجيات التخطيط الإستراتيجي للموارد البشرية في الجامعات الفلسطينية كوسيلة لمواجهة المصاعب التي تواجه الجامعات الفلسطينية والمتعلقة بالموارد البشرية فيها. كما أوصت الدراسة بضرورة ربط مهام ادارة الموارد البشرية بالخطط الاستراتيجية للجامعة، وذلك لكي تكون تلك المهام منسجمة مع أهداف الجامعة الاستراتيجية وتساهم في تحقيقها.

كما أوصت هذه الدراسة أيضاً بإمكانية الاستفادة من الاطار العام المقترح للخطة الاستراتيجية للموارد البشرية في جامعة النجاح الوطنية كحالة دراسية والاسترشاد به في الجامعات الفلسطينية الأخرى لإعداد خطط استراتيجية خاصة بها.

وتكونت لجنة المناقشة من أ. د. سمير أبوعيشة مشرفاً ورئيساً، ود. ياسر شاهين ممتحناً خارجياً، و د. علام موسى ممتحناً داخلياً، وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالب ومنحه درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات.

المصدر الرسمي للخبر:  http://www.najah.edu/ar/node/27908

الحوكمة في الجامعات الفلسطينية

تقرير البنك الدولي - الحوكمة
تقرير البنك الدولي – الحوكمة

 

الصورة التالية هي تقييم تم اجراؤه من قبل البنك الدولي للجامعات الفلسطينية جميعها، بما فيها النجاح، وجامعات ثلاث دول عربية اخرى هي مصر والمغرب وتونس.. عنوان التقييم “الحوكمة” ونعني فيها آلية وشفافية عملية صنع القرار والادارة والمعايير التي تم التقييم على اساسها هي خمسة معايير حسب ماهو موضح في الشكل الخماسي..
كلما كان الخط (خط فلسطين لونه برتقالي) ذاهباً للخارج كلما كان افضل، وعليه فإن فلسطين تفوقت على الجامعات في الدول العربية التي تم اجراء التقييم فيها بثلاثة معايير هي: الحرية في اتخاذ القرار، الادارة والمحاسبة.. وكانت الأضعف في موضوع الإستراتيجية بينما كانت الثانية في في موضوع المشاركة والذي يظهر به ضعف عام في كل الجامعات العربية المشاركة….

آلية التقييم التي حصلت انهم طلبوا من جميع الجامعات المشاركة في جميع الدول المذكورة الاجابة على مجموعة من الأسئلة ومن ثم قاموا بتقييم كل جامعة بشكل مفصل من خلال زيارة لخبراء من طرفهم، وتم مقارنة النتائج كيف نرى نحن أنفسنا والنتائج التي قاموا هم بإعدادها، وتمت المقارنة بين الجامعات في الدول العربية..

فلسطين في ثلاثة معايير من خمسة افضل من الجامعات في أفضل الدول العربية العريقة في مجال التعليم العالي في موضوع الحوكمة..طبعاً هذا قد يكون سببه ان الجامعات الفلسطينية هي جامعات مستقلة يشرف عليها مجالس أمناء مستقلة وعليها رقابة حكومية وبعضها يخضع للفحص من ديوان الرقابة العامة ومن مؤسسات محلية تعنى بالرقابة الادارية..يبقى موضوع المشاركة، فهو بحاجة الى تطوير في كل الدول العربية، بحيث يشارك الطلبة والمدرسون والمجتمع في صناعة القرار داخل الجامعات وليس أفراد أو هيئات داخل المؤسسة.. المشاركة تكون جماعية أو تمثيل حقيقي للبيئة الجامعية.

أما في موضوع الرؤية والتخطيط الاستراتيجي فالجامعات الفلسطينية بدأت تصحو مؤخراً على هذا الموضوع ولكن لا زلنا مبتدئين ونحتاج الى الكثير من الخبرات في الموضوع

🙂

طاقة بديلة…طاقة للمستقبل…طاقة للصمود والتحرر…

اليوم قمت بزيارة برفقة الدكتور عماد بريك مدير مركز بحوث الطاقة في الجامعة الى مناطق نائية يقوم المركز بتزويدها مجانا ضمن مشاريع المركز بلوحات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

هذه المناطق تسمى (خِرَب) وذلك لقلة عدد سكانها وافتقارها للخدمات، يعيش أهلها حياة بدائية ليس لديهم كهرباء ولا أجهزة كهربائية (لا ثلاجة ولا غسالة ولا تلفزيون). الماء يعتمدون على آبار تجميع المياه من المطر أو من خلال نقل الماء بالتنكات.
حياتهم مليئة بالبساطة والتعب وزادهم شقاءً وجودهم في مناطق مهددة من قبل الاحتلال بمصادرة أراضيهم لوقوعهم بجانب مستوطنات أو معسكرات احتلال. بالاضافة الى أن الاحتلال ينغص عليهم معيشتهم من خلال هدم وتخريب أراضيهم وأي غرفة صغيرة ولو كانت مخبز طابون أو مرحاض للبيت… ممنوعون من بناء أي شيء أو شق شارع أو حفر بئر ارتوازي أو حتى أن يقوموا بمد خط ماء من القرى المجاورة.

الخلايا الشمسية

وبالاضافة الى ذلك فهناك تقصير كبير من الحكومة والسلطة في دعم صمود هؤلاء الناس، مع العلم أن الاحتلال عرض عليهم مايريدون من مال لقاء بيع أراضيهم وتسهيل شراء أراض ٍ لهم في أي مكان آخر مع توفير الخدمات لهم من ماء وكهرباء مسبقاً…تقول الأم لأولادها أن عليهم الحفاظ على ما تعب والدهم من أجله وما بذل من غالٍ ونفيس في سبيل الحفاظ على الأرض. وصبرهم على كل أنواع التهديد والترهيب من الاحتلال.
والد الأشقاء في خربة مكيحل أوصى أن يتم دفنه في أرضه ولسان حاله يقول: ادفنوني في أرضي حتى لا تبيعوها وتتركوها من بعدي.. واذا ما قررتم من بعدي بيعها فلعل قبري يذكركم أن هذه الأرض هي أرضي التي لا تقدر بثمن والتي أفنيت حياتي من أجلها وفي سبيلها.


الكهرباء المولّدة من الطاقة المتجددة، خدمة حيوية جاءت لكي تعزز صمود هؤلاء القوم، وهم لا يصدقون أنفسهم أن بإمكانهم الآن اضاءة مصباح في ليلهم المظلم، بل ان الحاجة في الصورة أدناه تتندر ضاحكة وتقول ان هذا من حظ ابن ابنها العريس الذي دخل قبل أيام “على نور” فقلنا لها “الله يزيده نور على نور”…

تكلف كل وحدة من هذه الوحدات ما يقارب 20-25 ألف دولار تغطي انشاء الخلايا وثمنها، وانشاء غرفة خاصة لتنظيم الكهرباء وتخزينها في بطاريات ذات عمر افتراضي طويل (8-10 سنوات)، ويمكن استبدالها، أما العمر الافتراضي للمشروع ككل فهو 25 عاماً مع العلم أن مركز بحوث الطاقة يقوم بتزويد هذه المشاريع بأفضل الأنواع من الخلايا الشمسية والتي تعمل بكفاءة تصل الى 100% اعتماداً على قوة أشعة الشمس.

حتى الآن نفذ مركز بحوث الطاقة حوالي ثمانية مشاريع في خرب متعددة (منها خربة المكيحل التي زرناها)…جميعها تعيش نفس الظروف تقريباً.

مدير المجلس المحلي في بلدة يعبدة (الصورة أدناه) يقول للدكتور عماد بريك أن ما تفعلونه لهؤلاء ما هو الا احياء أناس واخراجهم من الظلمات الى النور، والمكافأة الحقيقية على ما تقومون به هو في الآخرة ان شاء الله…

اليوم وفي هذه الصورة أدناه تم الاتفاق على انشاء وحدة قياس سرعة الرياح في نقطة قريبة من يعبد تمهيداً لتزويدهم بتوربين يقوم بتوليد الطاقة الكهربائية من الرياح بقدرة قد تصل الى واحد ميجا واط، مع العلم أن يعبد تحتاج الى خمسة ميجا واط، بمعنى أن التوربين في حال اعتماده وتنفيذه سيغطي 20% من احتياجات البلدة.

كما تشكل كل هذه الوحدات نقاط تعليمية لوفود المدارس وكيفية توليد الكهرباء من المصادر المتجددة مثل الرياح والشمس…

مبروك للأهالي وهذه مناشدة لوسائل الاعلام لتسليط الضوء ليس على انجازات المركز بل على معاناة هؤلاء المواطنين بالدرجة الأولى وكيفية مساهمة المركز في تسهيل حياتهم.

 

بطاريات تخزين الطاقة

 

توقيع اتفاقية مع مجلس بلدي يعبد

 

أثناء عملية التركيب

ذكريات التوجيهي

رمضان في مسجدنا، بين اليوم والأمس

يوم كانت الصلاة في مسجد الروضة على الحصير، يوم كان بدون مكيّف، يوم كان الشرب من أباريق الفخار التي تكون مصفوفة على النافذة الغربية الكبيرة… ويوم كان الحي صغيراً، ويوم كان المسجد يتسع للجميع، ويوم كان أول من في الصف يعرف آخر من في الصف… كانت الصلاة أجمل… والأجواء يسودها الخشوع والهدوء باستثناء بعض الولدنات التي لا تنتهي في أي زمان ومكان…كنا نعيش كل فرض في المسجد، وكنا نفقد بعضنا البعض… منع التجول كان فرصة لأهل الحي لنلتقي سوياً… وكان منع التجول يتم في ليلة القدر على صلاة الفجر ويبقى حتى بعد عيد الفطر. لكننا كنا نعيش نكهة العيد بتكافلنا وتضامننا وتقاربنا…
اليوم الصلاة على الموكيت، في مسجد لم يبق من معالمه القديمة شيء، النوافذ مغلقة، التبريد على المكيّف، والساوند سيستم (نظام الصوت) مع بعض مؤثرات الصوت بحيث يجلب الصدى بعض الخشوع.. الإنارة كثيفة وديكور السقف يعطي للمكان رونقاً اضافياً… جهاز تعطيل التقاط الهاتف الخلوي موضوع فوق المنبر والذي اختفت عنه الرايات الخضراء اليوم…كانت درجات المنبر يكسوها قطعة قماش ناعم لونها أخضر، لكن اليوم المنبر مفروش كما لو كان كنبة في البيت…

الشيء الوحيد الذي بقي كما هو.. هو صوت الشيخ عبد الله الحجاوي والشيخ أبو صهيب امام المسجد…

في الزمن الجميل كان هناك أصوات جميلة تؤمنا في الصلاة نفتقد اليها اليوم، كما ونفتقد بعض المشايخ الذين كان لهم من الكلام ما يشرح الصدر ويجدد العزيمة بعد جولات الانهاك في الركعات الطويلة…

رحم الله زماناً كنا نقبل فيه على الله بدون شروط، اليوم هناك بعض الشروط مثل:
– الشيخ خفيف ظريف…
– المسجد مكيّف…
– مواقف سيارات…
وبعض الشروط الأخرى…

نظافة الكمبيوتر ترفع أداءه

 

الكمبيوتر بعد فترة، يمتليء بالغبار، بالذات على المراوح، خاصة مروحة الـ CPU. وقطعة الألمنيوم المثبتة بين المعالج والمروحة المخصصة لتبريدها… ماذا تفعل؟

طبعاً قبل الفعل فإن هذا الغبار يؤدي الى ضعف التبريد على الكمبيوتر، فيعطي الكمبيوتر تعليمات للمراوح للعمل بطاقة أعلى، لكن لن يكون الأداء أفضل، والمعالج اذا ارتفعت حرارته يتراجع أداءه بنسبة تقترب من الثلث.. يصبح كمبيوترك بطيء وصوته عالي ومزعج، بسبب أن الغبار يضعف أداء المراوح أولاً، ويشكل طبقة عازلة على الألمنيوم المبرّد فتزيد حرارته ويصبح هو وقلته واحد..

أولاً، قم بفصل الكمبيوتر من جميع الكوابل… قم بأخذه الى محل فيه ماكينة هواء (compressor) وقم بتنفيخ كل المراوح بما فيها المروحة الخاصة بـالـ power supply

قم بتنفيخه جيداً… جيداً.. مش كل يوم بتعمل هاي العملية… يعني اشتغل بحق ربنا

ثانياً: قم بشراء مادة هي عبارة عن معجون وتأتي على شكل السرينج (الابرة) وتستعمل مرة واحدة، قم بفك الألمنيوم عن المعالج، وقم بالتنظيف جيداً بقطعة ورق صحي من أثر المادة السابقة، وقم بوضع كمية كافية ومنطقية من المادة لتغطية سطح المربع للمعالج وبالمناسبة (اياك ثم اياك أن تخرج المعالج نفسه من مكانه (يعني منطقة الأبر التي تكون مضغوطة على اللوحة الأم) لأنك مش خبير بإرجاعه وقد تقضي عليه بفصحنتك الزايدة)… 

بعد وضع المادة قم بإعادة قطعة الألمنيوم المبردة وقم بتثبيتها جيداً من خلال المرابط التي تكون موجودة.. تأكد أنها ثبتت بشكل جيد لأنها يجب أن تكون مضغوطة لمسافة صفر مع المعالج.

ثالثاً: قم بفحص جميع المراوح وتأكد أنها تعمل، بالذات مروحة التبريد فوق الألمنيوم المبرّد…

طبعاً هناك من تكون لديهم المشكلة وأول أعراضها هي الصوت العالي للكمبيوتر

اذا تقدّمت الحالة سيبدأ الكمبيوتر بالإنطفاء فجأة مع مرات يظهر شاشة زرقاء

وهناك من يستمر بالمماطلة حتى ينحرق المعالج وقد تنحرق معه اللوحة الأم.. يسلم راسك.

بعد تشغيل الكمبيوتر سترى كيف ارتفعت كفاءته وكيف تحسن أداءه وبدون صوت تقريباً..

بالصيف الكمبيوتر مثل الانسان يشعر بالحر. حاول أن تضعه في مكان غير حار بعيداً عن الشمس أو الغرف التي ليس فيها ستائر مثل البرندات. ومش غلط تشتري مروحة خصوصي للزلمة صاحبك اللي اسمو كمبيوتر

انا بالنسبة لي كمبيوتري فرد من أفراد العائلة، يعني أكتر من صاحب… ههههه

شو بالنسبة الكم؟