التعليم ليس رفاهية

يقطع الأهل من لحم أجسادهم لتعليم ابنائهم… والإبن:

1. داير
2. مش حاسس
3. مش مقدّر النعمة
4. وقته مهدور في التفاهات
5. غبي (الغبي بالنسبة لي ليس هذا الذي تضع امامه شوية برسيم وشوية خبز فيأكل البرسيم,,, لا … الغبي هو الغير قادر على الابتكار والابداع والمبادرة والتعامل مع المشاكل والضغوط)
6. لا يعرف ولا يبحث

أولى لي أن أرمي ابني بالشارع على ان يكون واحد من السابق …

صدقوني هناك نماذج “صاروخية” بمعنى الكلمة.. هؤلاء هم من تنتظرهم مراكز القيادة في الشركات والمؤسسات وحتى على مستوى الوطن..

يصدمني من يصر على أن يعلم ابنه مع ان ابنه رسب بالتوجيهي، ثم نجح بطلوع الروح، ثم يرسله ليدرس جامعة فيعيش الدراسة وهو يتعكز ثم يتخرج فلا يجد عمل فيبحث عن حرفة…

الغبي هو الأب في هذه الحالة… اصرار في غير محله، وعمر ابنه يحترق أمامه…

ثم يا أيها الناس… هناك تعليم مهني يكسب ابنك صنعة، أفضل له مليون مرة من دراسة بكالوريوس تربية .. بالله عليكم من أفضل حالاً .. صاحب مصلحة تكييف وتبريد أو مصلح غسالات أو كهربجي سيارات أو ميكانيكي وجميعهم معهم دبلوم بحد أعلى .. ولا خريج الجامعة (اقتصاد، محاسب، محامي، شريعة، فنون، تربية…الخ)؟؟؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


6 − = zero