تحذير الى الأحبة والأصدقاء والأقرباء… اختراق حاسوبكم

طبعاً أنا لا أكتب في هذه المواضيع لأنني أعتبر أن الحذر صفة طبيعية للإنسان، لكن يوم أمس أوقفني أحد الأصدقاء الأعزاء، وطلب مني أن نتحدث بهدوء عن موضوع أثّر بي كثيراً…
بدأ كلامه بالقول:

“أنا منذ شهرين في كرب عظيم جداً، بحكيلك أحسن ما تسمع من الناس، ومنشان تكون عارف اذا شفت شي…”

القصة وما فيها أن صديقي تعرّض حاسوب بيته للإختراق من قبل عديمي الضمائر “وما أكثرهم هذه الأيام” وقاموا بسحب بعض الملفات العائلية الخاصة “صور لزوجته وأطفاله وقريباته”… ثم كانوا يتجسسون عليه بشكل مستمر، حيث كان صديقي يتحدث بعض المرات مع زوجته عبر مسنجر الفيسبوك أو المسنجر العادي بكلام خاص من عمله…

أرسل هؤلاء الحثالات له بعض العيّنات من الصور الخاصة، وبعض اللقطات من شاشة حاسوبه أثناء اجراء محادثاته، وطالبوه بدفع مبلغ 5000 دينار مقابل عدم نشر هذه الخصوصيات…

صديقي هذا لا يعرف كيف تم اختراقه، ولم يعرف ماذا يفعل، ولا يعرف كيف يحمي نفسه.. وهنا وجدت لزاماً على نفسي أن أنصحكم يا أصدقائي ويا أهلي… بما يلي:

1. لا تقبلوا عروض صداقة أو اضافة أشخاص على المسنجر أو فيسبوك من جهات لا تعرفونهم… حتى لو بدت الأسماء مألوفة لكم… (أنا لا أعرف عشرات ممن يطلبون الصداقة ولهم نفس اسم عائلتي – لست بحاجة الى صداقتهم)…

2. لا تستلموا ملفات عبر المسنجر نهائياً حتى لو من شخص تعرفونه.. فقط عن طريق الايميل، حيث يقوم الايميل بنفسه بفحص الرسائل المرسلة.

3. لا تستقبلوا ايميلات من جهات لا تعرفونها.. خاصة تلك التي تكون معنونة بعناوين تلفت انتباهكم، على سبيل المثال يتم ارسال رسائل للسيدات تقول ” وصفة سرية لبشرة نقية… ” هذا مثال، وما ان تفتحي الملف حتى لا يحصل شيء ظاهري سوى أن كمبيوترك أصبح مكشوفاً للقراصنة…
اذا كنت من هواة الأخبار، فقد تأتيك رسالة “ملفات أخبار ساخنة” أو “سري للغاية.. افتح وشوف” وكلام خطير مشابه… القاعدة الدائمة ” لا تفتح أي مرفق مرسل من اي جهة لا تعرفها”…

4. وهذه النقطة هي الأهم… متى سنتوقف عن وضع الملفات الخاصة على كمبيوتراتنا؟ هناك من يضع صور زوجته وشقيقاته وبناته على الحاسوب، ثم عندما يتعطل الحاسوب يقوم بحمله الى التصليح، وهناك تحصل فاجعة… ولعلمكم يوجد برامج تسترجع ملفات الكمبيوتر حتى لو قمت بفرمتته، وينطبق نفس الكلام على الفلاشة حيث تقوم بحفظ ملفاتك على الفلاشة ثم تضيع منك الفلاشة أو تسرق وتجد أن ملفاتك الخاصة صارت بيد خبيثة تبتزك كما تعرض صديقي هذا للإبتزاز…
كما أن الموضوع ينطبق على الموبايل، حيث تقوم ولسهولة التصوير بأخذ صور خاصة على الموبايل، وبعد فترة تقوم ببيع موبايلك أو ارساله الى التصليح، وحتى لو تذكرت حذف الملفات الخاصة عن الكمبيوتر فإن هناك برامج تسترجع الملفات التي كانت على الموبايل من يوم شراءه… هل أنت متعجب؟؟؟؟ كثير من الفضائح والمشاكل والقصص كانت بسبب هذا الجهاز الصغير المسمى “موبايل”…

أخيراً وليس آخراً… قم بتأمين حماية لكمبيوترك، مثل أنتي فايروس، وحتى بعد ذلك، اياك أن تحفظ صوراً خاصة على كمبيوترك الشخصي… ثم لا داعي أساساً لأن يكون هناك صور خاصة.. ههههه مهي عندك بالبيت… ولا أنا غلطان؟؟؟؟
ثم ان بعض الرجال غريبي أطوار فعلاً… لو كنت مسافر يمكن أن أتفهم رسائل الغزل “الخاص” لزوجتك على المسنجر، لكن لن أفهم طالما انتا ومعاليها بنفس البلد، وسعادتك ما صرلك ساعتين نازل من البيت… تزيدهاش يا عريس… والله عجيب….

حفظ الله زوجاتكم وبناتكم و أهلكم من كل سوء… وكان الله بعون صديقي على مصيبته…